إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية

راسلنا :www.hbb96@emoe.org
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نحو تغذيه سليمه وصحه وفيره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م/رشا رمضان



المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

مُساهمةموضوع: نحو تغذيه سليمه وصحه وفيره   الأربعاء أبريل 16, 2008 11:11 pm

مقدمه:

يعتبر الغذاء الصحي هو اللبنة الاساسيه لبناء فرد يتمتع بصحة جيده علي المستوي البدني والنفسي والاجتماعي لذلك فان الاهتمام بتنشئة طفل صحيح البنية والاعتناء بتقديم وجبه متكاملة العناصر الغذائية له هو خير أساس يمكن للام ا تعتمد عليه للعناية بالطفل في كل مرحله من مراحل نموه.

الغذاء الصحي المتوازن هو الطريق الأمثل لإمداد العقل بالعناصر المختلفة التي يحتاجها لذلك فان موضوع التوعية بالتغذية السليمة هو أمر هام ويشغل جميع المتخصصين في المجالات التي لها علاقة بالصحة ألعامه والتربيه.

فقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن للتغذية تأثير هام علي سلوكيات الطفل وان كل عنصر من عناصر الغذاء المختلفة له تأثير يختلف باختلاف عمر الطفل وتركيز هذه المادة في الغذاء المتناول فينصح الأطباء بإعطاء الطفل وجبات متوازنة في كمية السكريات والبروتينات فالوجبات العالية في البروتينات والقليلة في السكريات تعطي الطفل قدرات اكبر على التركيز والانتباه والرضا والسعادة الأمر الذي يسهل عملية التعلم كذلك الدهون والتي يستمدها الجسم من الغذاء تدخل في تركيب أنسجة المخ والتوصيل العصبي وهو متوفر في الزيوت مثل الذرة والفول السوداني والمكسرات والأسماك واللحوم.



بعض الجوانب الصحية والغذائية للعادات السلوكية في التغذية(مرحله المدرسة):

التغيرات التي تحدث في الأطفال خلال سنوات بدء الدراسة تكون مستمرة ومتتابعة كما أن قضاء الطفل معظم وقته (غالبا الثلث) في المدرسة يجب أن يدعمه حصوله علي ثلث احتياجاته الغذائية أليوميه حتى نستطيع تفادي المشكلات الغذائية كفقر الدم ،إمراض سوء التغذية (السمنة،النحافة).

ومن أهم السلوكيات التي تتعلق بالسلوك الغذائي غير السوي للطفل في سن المدرسة:

1- عدم تناول وجبة الإفطار:

تمثل وجبة الإفطار أهميه خاصة بالنسبة للتلميذ للاستيعاب والفهم والتحصيل الدراسي لذلك فان إهمالها يؤدي إلى تأخر المستوي الدراسي وضعف القدرة علي الاستيعاب كما أنها سبب مباشر لإصابة الأطفال بالسمنة نتيجة لتناول الأطفال المأكولات المصنعة والمعلبة مثل المشروبات الغازية والحلويات أثناء التواجد في المدرسة كوجبة إفطار وخطورة هذه الاطعمه تكمن في احتوائها علي كميات عاليه من الدهون والسعرات الحرارية مما يؤدي إلي زيادةالفرصه في التعرض لأمراض القلب.

2-إصابة الأطفال بالسمنة والنحافة:

تعتبر النحافة والسمنة نتيجة طبيعيه لعادات غذائية سيئة أدت إلي تلك الأمراض الخطيرة ورغم ارتفاع المستوى المعيشي للمجتمع فان سوء التغذية مازال منتشرا في مدارسنا نتيجة لانخفاض معدل الوعي الأسري والمدرسي بهذا الجانب ومن اجل تجنب الوقوع في هذا السلوك الذي يؤدي إلي تكوين شخص بدين ينبغي على الوالدين تجنب استعمال الطعام كحافز لتوجيه الطفل سواء كوسيلة للتخلص من البكاء أو كعقاب بالحرمان.

كما أن عدم إقبال الأطفال علي الطعام أو إصابتهم بالنحافة قد يكون راجع إلي الضغوط النفسية التي يتعرضوا لها سواء في البيت أو المدرسة أو كنتيجة لإرغامهم علي تناول الطعام بطريقه عنيفة أو فرض أنواع معينه من الغذاء يجب تناولها.

3-فقر الدم الناتج عن عوز الحديد:

يعتبر هذا المرض الأكثر انتشارا بين تلاميذ المدارس وبخاصة البنات وهذا المرض يؤدي إلى تغيرات في سلوك الطفل على الجانب الاجتماعي والجانب التعليمي.

فعلى الجانب الاجتماعي نجد الطفل أكثر ميلا للعنف في التعامل مع اقرأنه وقد يصاب بنوبات من التشنج أو التلفظ بغث الكلام وقد يشتبكون في شجارات.

أما على الجانب التعليمي فانه يصاب بحاله من الخمول والهزال والضعف العام مما يؤدي إلى عدم ألقدره علي الاستيعاب أو التركيز نتيجة لعدم وصول الأوكسجين الموجود بالدم بكميه كافيه إلي المخ.

ولعلاج هذا المرض وتجنبه يجب الاهتمام بإعطاء الطفل الاغذيه الغنية بالحديد مثل :

الكبد ،اللحوم،صفار البيض،البقول الجافة والفواكه المجففة،الخضروات الورقية ،الحبوب الكاملة،العسل الأسود.

*لزيادة الاستفادة من الحديد في الجسم خاصة من الاغذيه النباتية يجب الاهتمام بإعطاء الاغذيه المحتوية علي vit.C معها والإقلال أو الامتناع عن تناول المشروبات التي تعوق امتصاصه كالشاي والقهوة مع هذه الاغذيه.



4-تسوس الأسنان:

وهو يعد من أهم المشكلات المرتبطة بالتغذية وتؤثر علي صحة الطفل فإهمال التغذية بالعناصر اللازمة لنمو الأسنان وتقويتها يؤدي إلي الاصابه بالتسوس وتعوق عملية النمو والتطور بها ومن أهم العناصر المسببة للتسوس:

*الاستعداد الوراثي.

*وجود كربوهيدرات قابله للتخمر في الفم.

*وجود الميكروبات التي تخمر الكربوهيدرات.

*نقص تركيز الفلور في ماء الشرب.

فزيادة تناول الحلويات والمشروبات الغازية وقلة الاهتمام بنظافة الأسنان يؤدي إلى انتشار التسوس في الأسنان.


العناصر الرئيسية اللازمة لنمو الأسنان




1- Vit .A : وهو ضروري في تكوين المينا .

ويوجد في (اللبن كامل الدسم –الكبد-صفار البيض-الجزر-البطاطا-قرع العسل-المشمش-المانجو-الخوخ)



Vit. C-2:وهو ضروري في تكوين طبقة العاج

ومتوفر في الجوافة –الليمون-البرتقال-فراولة-يوسفي-مانجو-كنتالوب.



3-عنصرا الكالسيوم والفوسفور:

وهما متوفران في(الملوخية –الخس-الكرنب-القرنبيط-السمسم-السالمون-السردين-والأسماك بأنواعها)



4- vit.D: هام في عملية التكلس

ومن أهم مصادره أشعة الشمس التي تحوله إلي الصورة النشطة في الجسم

وهو يوجد في : الزبد-القشدة-زيت السمك-الكبد.

*تناول الاغذيه الغنية بالألياف تساعد علي غسيل الأسنان بواسطة إفرازات اللعاب بالاضافه إلي أهمية تنظيف الأسنان قبل النوم.



5- الاطعمه بين الوجبات:

يلاحظ في هذه المرحلة أن كمية الطعام التي يتناولها الطفل في الوجبات الاساسيه أليوميه لا تكفيه لذا لابد من تناول وجبات خفيفة بينها لتسد احتياجاته لكن المشكلة تكمن في نوعية هذه الاطعمه وكميتها فنجد الكثير من الأطفال يتناول المشروبات الغازية ، البطاطس المقلية ،الذرة المحمصة، الحلويات مما يؤدي إلى عدم الإقبال علي الطعام في الوجبات الرئيسية بما تحتويه من قيمه غذائية ضرورية لأجسامهم.

لذلك يفضل عمل وجبات خفيفة تمدهم بالعناصر الغذائية الهامة واختيار نوعيتها بدقه مثل:

اللبن الحليب –اللبن المروب-الفواكه الطازجة وعصائرها –الخضروات –الجبن.


نصائح هامه



نستنتج مما سبق أن للتغذية دور رئيسي وحيوي في تأثيرها المباشر وغير المباشر على صحة الإنسان وان هناك بعض السلوكيات والعادات الغذائية الخاطئة والتي نمارسها بدون وعي تؤدي إلى الاصابه بالإمراض كما أن هناك نوعيات مختلفة من الطعام من شانها تؤدي إلي التأثير سواء بالسلب أو الإيجاب علي الصحة ألعامه للإنسان وخاصة الأطفال في هذه السن الحرجة والهامة من النمو وتكوين أجسامهم بشكل صحيح لذلك يجب الحرص على:

- عدم الإفراط في تقديم المياه الغازية للأطفال ويفضل الاستغناء عنها والاستعانة بالعصائر الطبيعية من الفاكهة الطازجة.

- البطاطس المقلية والمقر مشات والوجبات السريعة من أسرع الوسائل التي تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة المرضية.

- الحرص علي الاستعانة بالأطفال وترغيبهم في المساعدة أثناء إعداد الطعام من شأنه تحفيزهم على حب الطعام الصحي وتفضيله.

- تقديم طبق السلطة المتعدد في أنواعه وأصنافه على مائدة الاسره باستمرار خير وسيله لضمان حصول الطفل علي الفيتامينات المختلفة اللازمة لعملية النمو والبناء بجسده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نحو تغذيه سليمه وصحه وفيره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية  :: الأنشطة :: التغذية-
انتقل الى: